منتديات لزق و قص
نورتنا بزيارتك
هذه الرسالة تفيد بانك غير مسجل بالمنتدى الرجاء التسجيل او تسجيل الدخول
التسجيل بهذا المنتدى يتطلب تفعيل العضوية الرجاء تفعيلها بعد التسجيل من خلال بريدك الالكتروني

منتديات لزق و قص

نحن نعمل حبا في الله و طمعا في الجنه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولدر دــشـة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ADRIANO
 
red_dragon
 
the under taker 16_0
 
sonyic
 
mosaab
 
Body
 
fa3l 5eer
 
darkness kingdom
 
~gege~
 
elshemy92
 
المواضيع الأخيرة
أغسطس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 237 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابوعادل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2178 مساهمة في هذا المنتدى في 901 موضوع

شاطر | 
 

 فى ذكرى نكسة 5 يونيو ... ملف عن النكسه ... ودروس لنا الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
darkness kingdom
نشط
نشط
avatar

ذكر الدلو الخنزير
عدد الرسائل : 80
العمر : 33
البلد : cairo
نقاط : 11
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

مُساهمةموضوع: فى ذكرى نكسة 5 يونيو ... ملف عن النكسه ... ودروس لنا الجزء الاول   الخميس يوليو 03, 2008 9:36 pm

[إذا كانت نكسة يونيو قد غيرت شكل المنطقة ووقف عندها التاريخ كثيراً
وكشفت عورات وسيئات عديدة في المجتمع العربي والسياسة العربية آنذاك.. فإنها أيضاً كشفت عن المعدن الأصيل للشعب العربي كله والشعب المصري خاصة الذي رفض الهزيمة وخرج من رحم النكسة ارادة وأملاً وتحدياً كبيراً

إذا كان الشعب قد رفض الهزيمة واعتبرها مجرد نكسة مرحلية وكبوة جواد أصيل بعد الهزيمة بأيام فإن قواتنا المسلحة بعدها بأيام أكدت أن هناك من ظلمها وأن الإرادة المصرية لا تلين ولا تنكسر بهزيمة فأكدت في شدوان.. وبضرب إيلات ومن بعد ذلك حرب الاستنزاف أن الحق لا يضيع والإرادة المؤمنة لا تموت وأن هذا الشعب قادر علي الانتفاضة والنصر مهما كانت الظروف

ووضعت حرب الاستنزاف أسس العطاء العسكري المصري الذي أعاد الينا الكرامة في حرب أكتوبر 1973 لترفر رايات النصر من جديد فوق سيناء

ليست مجرد محاولة للذكري بل أيضاً دروساً لنتعلم ونعرف عدونا
البداية

في مايو 1967 اتخذ جمال عبد الناصر خطوة جريئه مساندة لسوريا بان اعلن اغلاق البحرية المصرية خليج العقبة امام الملاحة الإسرائيلية بما يعنى غلق ميناء ايلات الاسرائيلى المطل على خليج العقبه

اعلن عبد الناصر حشد القوات المصريه على طول سيناء ونقلت الفرق العسكرية من اليمن الى سيناء مباشرة

وبدأ العد التنازلي للحرب

الشارع المصري ملتهب يقف في الشوارع يشاهد استعراضات دبابات ومدافع وصواريخ رايحة الجبهة ...الناس بتصرخ وتصفق وتتنطط في هستيريا ...خلاص حنقضي على اليهود ...خلاص حنرمي اسرائيل في البحر .

التليفزيون يذيع لقطات للرئيس وسط العساكر ...يقولهم إحنا مطمنين من قواتنا واثقين من نفسنا واثقين من ربنا .

اوامر تظهر للناس أدهنوا الزجاج بتاع البيوت ازرق ...حطوا دشم على اول كل شارع ...الشارع يلتهب ..وعبد الحليم في الإذاعة يغني خلي السلاح صاحي ....وعبد الوهاب يقول أصبح عندي اليوم بندقية إلى فلسطين خذوني .

الضربه الاولى لماذا لم تبداها مصر؟؟

يبدوا ان روسيا قد لعبت وقتها دورا فى توريط العرب فى تلك الحرب
فبعد ان ورطتهم
طلبت من عبد الناصر عدم القيام بالضربه الاولى مهما كانت الاسباب
وقد نفذ عبد الناصر المطلوب منه رغم اعتراض قادة الجيوش الذين اخبروة بان مصر لن تستطيع تحمل الضربه الاولى لانها ستكون تعجيزيه لمصر بشكل تام ويجب ان تبدا مصر الضربه الاولى


صباح يوم الحرب

وفي صباح 5 يونيو 67 ورد إشارتين إلى سلاح الإشارة

الإشارة الأولى كانت من مقر القيادة بإن اجهزة الدفاع الجوي كلها تتوقف عن العمل لأن المشير عبد الحكيم عامر رئيس الأركان ووزير الحربية حيزور الجبهة .
والإشارة التانية وصلت من قائد الجيوش العربيه فى الاردن وحالة تأهب قصوى في ميناء إيلات الإسرائيلي وإن هناك هجوم وشيك . اشارة اخرى تاتى من نفس الجهة تفيد انطلاق الطائرات الاسرائيليه مجتمعه من اسرائيل متجهه الى مصر على ارتفاع منخفض.

قبل ذلك بايام كانت قد وصلت رساله من رفعت الجمال (رافت الهجان) تفيد بان القوات الاسرائيليه ستقوم بهجوم شامل على مصر فى 5 يونيو

ومع ذلك ومع وصول هذه التنبيهات الا انها لم تصل للقياده

ويقال ان الاشارة كانت قد تغيرت يومها بشكل مفاجىء مما ادى الى البطىء فى فكها

يذكر ان ممثل الجيوش العربيه فى الاردن وهو مصرى وللاسف لا اذكر اسمه
عندما راى الطائرات الاسرائيليه تطير نحو مصر
اعطى اوامرة على الفور للمدفعيه العراقيه بضرب بعض النقاط العسكريه فى العمق الاسرائيلى

واعطى اوامرة للقوات الجوية السوريه بان تستغل وجود الطائرات الاسرائيليه فى مصر اتقوم بضرب مهابط جميع المطارات الاسرائيليه
فلا تستطيع الطائرات العائده الهبوط وتحترق فى الجو

الا انه وبمجرد علم القياده السوريه بتعرض مصر للضرب حتى دب الخوف فى داخلها وترددت كثيرلاا فى تنفيذ الامر حتى ضاعت الفرصه وعادت الطائرات الاسرائيليه بعد تحقيق اهدافها

ويذكر انه لو قامت القوات الجويه السوريه بتنفيذ المطلوب منها لتغيرت مجرى الحرب

شهادتهم على ذلك الوقت


* مكرم محمد أحمد : أرسلني محمد حسنين هيكل قبل أيام من بدء الحرب لأكون أول صحافي عربي يدخل تل أبيب المحررة.

* سعد الدين الشاذلي : كانت مهزلة و لم تكن حربًا.

* قائد المخابرات العسكرية المصرية في 67: كافة قيادة الجيش باستثناء المشير عامر كانوا في المطار العسكري عندما بدأ القصف الاسرائيلي ودمر الطيران.

* قائد جبهة سيناء عام 67 : كنا بانتظار المشير عامر ليعلمنا بخطة المواجهة و لم يأت – لم يكن لدي حتى وسائل كافية للاتصالات مع القيادة

* ممثل مصر في القيادة المشتركة للجيوش العربية – في الاردن – عام 67: عندما بدأت اسرائيل باحتلال الضفة الغربية، طلبنا من الجيش السوري معونتنا بطلعة طيران واحدة لصد الجيش الاسرئيلي و لكن طلبنا رفض.

* محمود أمين العالم: طلب مني عبد الناصر أن اغادر لباريس قبل يومين من الحرب لشرح الموقف المصري عندما تندلع الحرب – وعلى الرغم من معرفة قيادة الجيش بقرب إندلاع الحرب – كانوا في احتفال راقص طيلة ليلة الحرب


بداية الحرب

فيما كانت القيادة السياسيه متشاغله عن الاعداد للحرب ومتفرغه للشعارات والفرقعات الاعلاميه وصبت جم اهتمامها على الاناشيد الوطنيه

وفيما كانت القياده العسكرية ايضا منشغله ولم تستعد للحرب

وفيما كان سلاح الطيران المصرى يقوم بطلعاته الروتينيه

وفيما كانت الرسائل تصل لمصر الواحده تلو الاخرى تقول ان اسرائيل فى سبيلها لتوجيه ضربه لمصر

وفيما كان كل ذلك وفى اثناء هذا الخضم

كانت الطائرات الاسرائيليه تنقسم لمجموعتين فوق الاراضى المصريه وتغير على جميع المطارات الحربيه فتسبب شلل تام فى سلاح الطيران المصرى

وبذلك خرج هذا السلاح الهام من المعركه فى اول دقيقه له



ا لطائرات المصرية محطمة علي أرض احدي المطارات الحربية صباح 5 يونيو 1967

تقوم اسرائيل بعدها بتكثيف باجتياح قطاع غزة والضفه الغربيه لتحتل كامل الاراضى الفلسطينيه
ثم تصعد هجماتها وتوجه ضرباتها نحو هضبه الجولان

وفيما كانت القوات البريه الاسرائيليه تجتاح الجولان

كانت الطائرات الاسرائيليه تبيد فى القوات المصريه التى اصبحت بلا ادنى غطاء جوى

الشعب المصرى يعيش فى حالة كاملة من التغييب

بدأ الراديو يذيع الأنباء ....قواتنا تصد هجمات للعدو على سيناء وتبدأ هجمات مضادة ...قواتنا تسقط للعدو اربعين طائرة ...الناس تكبر تهتف في الشوارع ....مع كل بيان يلتف الناس حول الراديو ..صراخ وفرحة هيسترية ...إحنا بننتصر ...مصر بتكسب الحرب . مع يوم 8 يونيو بدأ الشعب المصرى بعد ان كان على يقين من ان القوات المصريه فى تل ابيب يشك فى انتصارات الجيش الراديو يذيع انباء غريبة..إحنا تراجعنا لخط الهجوم الثاني.... معارك شرسة في العريش .
هنا بدا الجميع يشك فى الانتصار خصوصا بعد تضارب الانباء عن ما تذيعه الاذاعات الاجنبيه وخصوصا البى بى سى
وادرك الشعب المصرى ان جيشه اصبح فى خطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فى ذكرى نكسة 5 يونيو ... ملف عن النكسه ... ودروس لنا الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لزق و قص :: ][][§¤°^°¤§][ منتديات اخرى ][§¤°^°¤§][][ :: الاثار وتاريخ الدول-
انتقل الى: